جائزة الشيخ زايد للكتاب تعلن القائمة القصيرة في فروع "المؤلف الشاب" و"أدب الطفل والناشئة" و"الآداب"

أبوظبي،

أعلنت جائزة الشيخ زايد للكتاب عن القائمة القصيرة في فروع "المؤلف الشاب" و"أدب الطفل والناشئة" و"الآداب" في دورتها الرابعة عشرة، حيث اشتملت قائمة المؤلف الشاب على ثلاثة أعمال تم اختيارها من بين 11 عملاً من القائمة الطويلة، وكذلك اشتملت القائمة القصيرة لفرع أدب الطفل والناشئة على ثلاثة أعمال تم اختيارها من أصل 13 أعمال من القائمة الطويلة، فيما شهد فرع الآداب اختيار ثلاثة أعمال من تونس وسوريا ومصر من أصل 13 عملاً أيضاً.

تضم القائمة القصيرة لفرع الآداب رواية "أرواح صخرات العسل" للكاتب ممدوح عزام من سوريا، الصادرة عن دار ممدوح عدوان للنشر والتوزيع بالشراكة مع دار سرد للنشر، 2018. وديوان "بالكأس ماقبل الأخيرة" للشاعر منصف الوهايبي من تونس، الصادر عن دار مسكيلياني للنشر، 2019، ومتوالية قصصية بعنوان "مأوى الغياب" للكاتبة منصورة عز الدين من مصر، الصادرة عن دار ممدوح عدوان للنشر والتوزيع بالشراكة مع دار سرد للنشر، 2018. 

ضم القائمة القصيرة لفرع المؤلف الشاب رواية واحدة ودراستين وهم: رواية "كل الاشياء" للكاتبة بثينة العيسى من الكويت، الصادرة عن الدار العربية للعلوم ناشرون، 2017 و دراسة "علم الكلام الإسلامي في دراسات المستشرقين الألمان – يوسف فان إس أنموذجا" للباحث حيدر قاسم مطر التميمي من العراق، الصادرة عن دار الروافد الثقافية ناشرون وابن النديم للنشر والتوزيع، 2018، ودراسة "المحاورة في أدب أبي حيّان التوحيدي: دراسة في خصائص التفاعل التواصلي، الأدب المجلسي في مدونات التوحيدي" للباحثة د. منال بنت صالح بن محمد المحيميد من المملكة العربية السعودية، الصادرة عن دار كنوز المعرفة للنشر والتوزيع، 2019.

يذكر أنّ فرع المؤلف الشاب استقبل 498 مشاركة هذا العام، وفرع الآداب استقبل 438 عملاً بينما استقبل فرع أدب الطفل والناشئة 205 مشاركة. وستقوم الجائزة بالإعلان عن القوائم القصيرة لفروعها الأخرى خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

وكانت الجائزة تلقت 1900 ترشيح لفروعها الثمانية هذا العام. حيث تصدر فرعا المؤلف الشاب والآداب أعلى الترشيحات. وسيقام حفل تكريم الفائزين في 16 أبريل الجاري بالتزامن مع معرض أبوظبي الدولي للكتاب، حيث يمنح الفائز بلقب «شخصية العام الثقافية» «ميدالية ذهبية» تحمل شعار الجائزة وشهادة تقدير، بالإضافة إلى مبلغ مالي بقيمة مليون درهم. في حين يحصل الفائزون في الفروع الأخرى على «ميدالية ذهبية» و«شهادة تقدير»، وجائزة مالية بقيمة 750 ألف درهم إماراتي.