نظام التحكيم

يشرف "مجلس الأمناء"، و"الهيئة العلمية" للجائزة على كل مراحل التحكيم للأعمال المرشَّحة. 

في كل دورة، تقوم "الهيئة العلمية" باختيار مجموعة من الشَّخصيات الثقافية؛ الإقليمية والعالمية، المرموقة، للعمل في "لجان التحكيم"، بحسب فروع الجائزة المعلنة. 

يتم تنسيب ثلاثة إلى خمسة محكِّمين لكل فرع من فروع الجائزة، على أن تبقى هويتهم سرية، حفاظاً على مصداقية ونزاهة عملية الاختيار. 

تقوم "الهيئة العلمية" في الجائزة، بالنَّظر في مقترحات "لجان التحكيم"، والموافقة عليها، ومن ثم يتم عرضها على "مجلس الأمناء" برئاسة معالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان لإقرارها. 

تكريم الفائزين في فروع الجائزة التسعة، في حفل يتزامن مع "معرض أبوظبي الدولي للكتاب" في كل عام.