الفائز بجائزة ‘الثقافة العربية في اللغات الأخرى’ جائزة الفائزون

الأستاذ الدكتور رشدي راشد من مواليد القاهرة، 5 أبريل من العام 1936، حصل على شهادة البكالوريوس في الفلسفة من جامعة القاهرة وبكالوريوس في الرياضيات من جامعة باريس. ضليع في نظريات الأرقام والعلوم الجبرية وحاصل على درجة الدكتوراة في تاريخ الرياضيات وتطبيقاته من جامعة باريس. شغل منصب رئيس مركز الأبحاث في معهد تاريخ العلوم والفلسفة في باريس، وهو أستاذ فخري في جامعة طوكيو في اليابان وجامعة المنصورة في مصر. تمحورت أهم أبحاثه في نظرية الاحتمالات وتطبيقاتها في العلوم الإجتماعية ، بما يشمل الجانب النظري من جهة والجانب التاريخي للتطبيقات من جهة أخرى. يتركز اهتمامه العلمي بدراسة علوم الرياضيات العربية وتطبيقاتها في مجال البصريات.

يمثّل هذا الكتاب تتويجاً لمسار علميّ طويل في هذا الحقل، ويتوجّه إلى المختصّين وغير المختصّين. ينطلق مؤّلفه من موقف فكريّ يرى أنّ الحضارة إرث مشترك، وأنّ العرب في عصورهم الزاهرة قد أسهموا إسهاماً حقيقيّاً في هذا الإرث. وعلى هذا  الأساس يعيد النظر في تاريخ الرياضيات والفلسفة ويدرس الزوايا والمقدار، لا سيّما مسألة الزاوية المماسّة في علاقة الرياضيّات بالفلسفة، حين لا يجد الرياضيّ جواباً عن مسألة من مسائله فيبحث عن حلول لها في الفلسفة. وتعتمد إعادة النظر هذه على عدد كبير من المخطوطات التي لم يتمّ نشرها من قبل، يجدها القارئ مثبّتة في أصولها العربيّة، ومترجمة إلى اللّغة الفرنسيّة، ويمكن اعتماداً عليها أن يتبيّن أنّها كانت مصادر الرياضيّين الأوربيّين في القرنين السادس عشر والسابع عشر للميلاد.

لمعرفة المزيد عن الدورات السابقة لجائزة الشيخ زايد للكتاب

إتصل بنا
اشترك الآن في رسالتنا الإخبارية
© 2018 جميع الحقوق محفوظة - جائزة الشيخ زايد للكتاب