الفائز بجائزة ‘الفنون والدراسات النقدية’ جائزة الفائزون

الدكتور ماهر راضي هو أستاذ الإضاءة والتصوير السينمائي بـ (الأكاديمية الدولية للهندسة وعلوم الإعلام) وقد حصل على جوائز تصوير عدة منها جائزة أحسن تصوير من مهرجان الإسكندرية عن فيلم «دانتيلا» عام 1997 وجائزة جمعية فن السينما لأحسن تصوير عن فيلم «الشرف» 2001، و»جائزة التصوير الأولى» في مسابقة وزارة الثقافة ـ المهرجان القومي الثامن للسينما المصرية عن فيلم «مذكرات مراهقة» عام 2002.

فاز الكتاب بالجائزة لأن نص الكتاب يتناول موضوعاً في غاية الأهمية، وعنصراً هاماً في مجال الإبداع الفني، ويعد نصاً وطرحاً فريداً ومتميزا ً كون الضوء قيمة بصرية ترسم المشهد وتحدِّد جمالياته ليتكامل مع الظلال الناتجة عنة، فالنص يقترب بعمق من بعض المشاهد المختارة من الأفلام، ويقدِّم تفسير الأعمال فنية الهدف منها هو المعرفة العلمية لمرحلة غير منظورة تظل داخل الفنان نفسه، ولم يتوقَّف الكاتب عند هذا الحد، بل توغَّل أكثر عمقاً لمعرفة واكتشاف دور الفنان ومناهج تفكيره وتناميها وتطورها مع عمله الفني من خلال المشاهد المختلفة، ويتحسَّس عن قرب طاقة الفنان الشعورية وأحاسيسه، فالنَّص جديد، وهو يطرح قيماً علمية وفنية وجمالية جديدة كمنهج للبناء الضوئي في الفيلم السينمائي. ويشار إلى أن كتاب «فكر الضوء» الصادر منشورات «وزارة الثقافة - المؤسسة العامة للسينما في الجمهورية العربية السورية» عام 2008 ، يعرض للأسس وللقواعد النظرية التي يستخدمها الفنان عند تناوله العمل الفني، وكيفية استخدامها لتحقيق رؤيته الفنية التي تخيلها للتعبير عن موضوعه، والتأثير في عقل ووجدان المشاهد. ويضمُّ الكتاب تجربة الكاتب العلمية من خلال مجموعة من الأفلام التي قام بتنفيذها.

لمعرفة المزيد عن الدورات السابقة لجائزة الشيخ زايد للكتاب

إتصل بنا
اشترك الآن في رسالتنا الإخبارية
© 2018 جميع الحقوق محفوظة - جائزة الشيخ زايد للكتاب