الفائز بجائزة ‘شخصية العام الثقافية’ جائزة الفائزون

يُعدُّ‭ ‬صاحب‭ ‬السمو‭ ‬الشيخ‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬راشد‭ ‬آل‭ ‬مكتوم‭ ‬نائب‭ ‬رئيس‭ ‬الدولة،‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء‭ ‬حاكم‭ ‬دبي،‭ ‬شخصيَّة‭ ‬فاعلة‭ ‬وواسعة‭ ‬التأثير،‭ ‬ليس‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬الإمارات‭ ‬فحسب،‭ ‬بل‭ ‬على‭ ‬المستوييْن‭ ‬الإقليمي‭ ‬والدولي‭. ‬ويعود‭ ‬ذلك‭ ‬إلى‭ ‬ما‭ ‬يتحلَّى‭ ‬به‭ ‬سموُّه‭ ‬من‭ ‬سعة‭ ‬أُفق‭ ‬وتفانٍ‭ ‬في‭ ‬العمل‭ ‬وإلى‭ ‬إنجازاته‭ ‬الكبرى‭ ‬على‭ ‬شتى‭ ‬الصُّعد‭. ‬حيث‭ ‬كرّس‭ ‬سموّه‭ ‬جهوده‭ ‬كلّها‭ ‬للارتقاء‭ ‬بالمجتمع‭ ‬الإماراتي‭ ‬والنهوض‭ ‬به‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬خطة‭ ‬إستراتيجيَّة‭ ‬تقوم‭ ‬على‭ ‬ركيزتين‭ ‬أساسيتين‭ ‬هما‭: ‬الحفاظ‭ ‬على‭ ‬هويَّة‭ ‬المجتمع‭ ‬وعلى‭ ‬صلته‭ ‬بالجوانب‭ ‬المُشرِقة‭ ‬والخلَّاقة‭ ‬في‭ ‬الموروث‭ ‬الحضاري‭ ‬والانفتاح‭ ‬على‭ ‬العصر‭ ‬وعلومه‭ ‬ومعطياته‭ ‬المعرفيَّة‭.‬

غرد @HHShkMohd

إنَّ‭ ‬الشيخ‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬راشد‭ ‬آل‭ ‬مكتوم‭ ‬رجل‭ ‬دولة،‭ ‬يُخطِّط‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬تحقيق‭ ‬التنمية‭ ‬المُستدامة،‭ ‬وبناء‭ ‬دولة‭ ‬الرَّفاه‭ ‬والعدالة‭ ‬وتكافؤ‭ ‬الفُرص‭. ‬فسموّه‭ ‬واحد‭ ‬من‭ ‬صنّاع‭ ‬التحوُّلات‭ ‬التي‭ ‬يلمس‭ ‬آثارها‭ ‬مواطنو‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬العربيَّة‭ ‬المتحدة،‭ ‬والمقيمون‭ ‬فيها‭ ‬من‭ ‬شتَّى‭ ‬بقاع‭ ‬المعمورة‭. ‬ولعلَّ‭ ‬مقولته‭ ‬التي‭ ‬جاء‭ ‬فيها‭: ‬‮«‬إنَّ‭ ‬الإمارات‭ ‬لا‭ ‬تجسِّد‭ ‬حالة‭ ‬دولة‭ ‬في‭ ‬العالَم،‭ ‬وإنَّما‭ ‬هي‭ ‬أقرب‭ ‬لحالة‭ ‬العالَم‭ ‬في‭ ‬دولة‮»‬،‭ ‬تُوضِّح‭ ‬منظوره‭ ‬الإنساني‭ ‬المتفتِّح،‭ ‬عَبْر‭ ‬الإشارة‭ ‬إلى‭ ‬التعدّد‭ ‬والتنوّع‭ ‬في‭ ‬المجتمع‭ ‬الإماراتي‭, ‬وما‭ ‬يسود‭ ‬هذا‭ ‬المجتمع‭ ‬من‭ ‬توافق‭ ‬اجتماعي‭ ‬وتسامح‭ ‬ديني‭ ‬وانفتاح‭ ‬ثقافي‭ ‬وتنمية‭ ‬مُستدامة‭.‬

وقد‭ ‬أطلق‭ ‬سموه‭ ‬في‭ ‬السنتين‭ ‬الأخيرتين‭ ‬عدد‭ ‬كبيراً‭ ‬من‭ ‬المبادرات‭ ‬المعرفيَّة‭ ‬الفاعلة‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الصَّدد‭ ‬تبيِّن‭ ‬في‭ ‬مجموعها‭ ‬رؤيته‭ ‬القائمة‭ ‬على‭ ‬إدراك‭ ‬طبيعة‭ ‬العصر‭ ‬وأدواته‭ ‬وما‭ ‬ينطوي‭ ‬عليه‭ ‬من‭ ‬ثورة‭ ‬معرفيَّة‭ ‬لخدمة‭ ‬العربيّة‭ ‬بوصفها‭ ‬وعاءً‭ ‬معرفيًا‭ ‬ومرتكزاً‭ ‬من‭ ‬مرتكزات‭ ‬الهويَّة‭ ‬الثقافيَّة،‭ ‬كما‭ ‬أطلق‭ ‬سموّه‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬المبادرات‭ ‬التي‭ ‬تبيِّن‭ ‬اهتمامه‭ ‬بكافة‭ ‬الشرائح‭ ‬المجتمعيَّة‭ ‬في‭ ‬المجتمع‭ ‬الإماراتي‭ ‬وسعيه‭ ‬للنهوض‭ ‬بها‭,‬‭ ‬وتشمل‭ ‬مبادراته‭ ‬حماية‭ ‬حقوق‭ ‬الطفل‭ ‬والمرأة‭ ‬والاهتمام‭ ‬بالشباب‭ ‬والموهوبين‭ ‬ومنحهم‭ ‬الفرص‭ ‬للتعليم‭ ‬والإبداع‭ ‬والقيادة‭. ‬كما‭ ‬اهتم‭ ‬سموه‭ ‬بالتواصل‭ ‬المجتمعي‭, ‬وتعزيز‭ ‬التفاعل‭, ‬وتشجيع‭ ‬التواصل‭ ‬الإيجابي‭ ‬عبر‭ ‬وسائل‭ ‬الإعلام‭ ‬الاجتماعي‭, ‬والتحفيز‭ ‬على‭ ‬التفكير‭ ‬الإبداعي‭ ‬لتطوير‭ ‬القطاعات‭ ‬المختلفة‭ ‬في‭ ‬المجتمع‭ ‬والإفادة‭ ‬من‭ ‬قنوات‭ ‬الإعلام‭ ‬الاجتماعي‭ ‬في‭ ‬زيادة‭ ‬الوعي‭ ‬بالقضايا‭ ‬التي‭ ‬تهمّ‭ ‬المجتمع‭.‬

لمعرفة المزيد عن الدورات السابقة لجائزة الشيخ زايد للكتاب

إتصل بنا
اشترك الآن في رسالتنا الإخبارية
© 2018 جميع الحقوق محفوظة - جائزة الشيخ زايد للكتاب