أخبار

جائزة الشيخ زايد للكتاب تعلن القائمة الطويلة لفرعي (المؤلف الشاب) و(أدب الطفل)

أبوظبي 21 سبتمبر 2014 – أعلنت جائزة الشيخ زايد للكتاب القائمة الطويلة للأعمال المرشحة في فرع (المؤلف الشاب) وفرع (أدب الطفل والناشئة) للدورة التاسعة 2014/2015.

وتضم القائمة الطويلة في فرع (المؤلِّف الشاب) اربع أطروحات علمية و خمسة أعمال تتوزع بين سرديات ودراسات نقدية وفكرية، وكان نصيب السعودية منها عملان هما (الرّحيل:نظريّاته والعوامل المؤثّرة فيه) للكاتب محمد حسن علوان الصادر عن دار الساقي ببيروت 2014، و دراسة (بلاغة العقل العربي: تجليات المثاقفة في التراث النقدي) للكاتب محمد بن سعد الدكان الصادر عن المركز الثقافي العربي- الدار البيضاء 2014، إلى جانب عملين من مصر هما رواية (شرق الدائري) للكاتب المصري خالد أحمد من إصدار دار المصري للنشر و التوزيع في مصر 2014، و(العجائبي في السرد العربي القديم: مائة ليلة وليلة والحكايات العجيبة والأخبار الغربية نموذجاً) للكاتب د. نبيل حمدي الشاهد الصادر عن مؤسسة الوراق للنشر والتوزيع-الأردن 2012، ومن لبنان رواية (صانع الألعاب) للكاتب أحمد محسن والصادرة عن مؤسسة نوفل، دار هاشيت أنطوان-بيروت 2013، و(بوركيني) للكاتبة مايا الحاج وإصدار منشورات “ضفاف” و”الاختلاف” 2014 (بيروت) 2014، وعملين من المغرب هما (حركيّة البديع في الخطاب الشعري؛ من التحسين إلى التكوين) للباحث د. سعيد العوادي ومن إصدار كنوز المعرفة بالأردن 2013، و(منزلة التمثيل في فلسفة ابن رشد) للباحث د. فؤاد بن أحمد الصادر عن منشورات ضفاف-دار الأمان-الاختلاف في الرباط 2014، إضافة الى عمل روائي من الإمارات هو (كراكاتو) للكاتبة مهرة بنت أحمد ومن إصدار الدار العربية للعلوم ناشرون – لبنان 2013.

أما القائمة الطويلة لفرع (أدب الطفل والناشئة) فتضم ثمانية أعمال، تشمل (الفتاة التي اقتفت آثار شخصيات ابن المقفّع) للكاتبة اللبنانية نبيهة محيدلي، الصادر عن دار الحدائق في بيروت 2014، و(السّمكة المفكّرة) للمؤلف اللبناني حسن عبدالله، الصادر عن دار الآداب في بيروت 2013، و(خلف الأبواب المقفلة) للكاتب سماح إدريس من لبنان ، والصادر عن دار الآداب في بيروت 2014، ومن الأردن: (قط شقي جداً) للكاتبة الأردنية عبير الطاهر، الصادر عن دار الياسمين للنشر والتوزيع 2014، و(ستّ الكلّ) للكاتبة الأردنية تغريد النجار، من إصدارات السلوى للدراسات والنشر في عمّان 2013، ومن العراق (قصّتنه صارت مثل – قصص الأمثال الشعبية العراقية) للكاتب العراقي طلال حسن، من إصدار دار البراق لثقافة الأطفال في العراق 2014، ومن الإمارات (ورقة الحياة) للكاتبة أميرة المرزوقي من الإمارات، والصادر عن دار العالم العربي بدبي 2014، ومن مصر(وجدت بيتاً … توت البرغوت) للكاتبة المصرية سحر عبد الله، والصادر عن مكتبة الدار العربية للكتاب- القاهرة 2014.

تجدر الإشارة إلى أن الأعمال المرشّحة في هذه القائمة ستخضع إلى تقييم لجان التحكيم التي شكّلتها الجائزة، وتضم نخبة من المتخصِّصين في حقول الآداب، والفنون والدراسات النقدية، والتنمية وبناء الدولة لاختيار الأعمال المرشّحة في قائمة قصيرة لاحقاً.

ويذكر أن الإعلان عن القوائم الطويلة أو القصيرة لا يعني عدم إمكانية حجب الجائزة في أي فرع من فروعها حتى ولو أعلنت، خصوصاً وأن الإعلان عن القوائم الطويلة والقصيرة جاء بهدف بيان مراحل التحكيم في الجائزة التي تبدأ من “لجان القراءة والفرز” الأولى، ثم تنتقل إلى “لجان التحكيم”، وبالتالي إلى “الهيئة العلمية”، وانتهاء بـ “مجلس الأمناء”. ومن المقرر أن تعلن القوائم الطويلة لبقية الفروع خلال الأسابيع القادمة.

ويذكر أن جودت فخر الدين قد حظي بجائزة الفرع في الدورة السابقة عن كتابه “ثلاثون قصيدة للأطفال”، من منشورات دار الحدائق (2013)، أمّا جائزة فرع (المؤلف الشاب) فقد فاز بها المؤلف رامي أبو شهاب عن كتابه “الرسيس والمخاتلة: خطاب ما بعد الكولونيالية في النقد العربي المعاصر” من منشورات المؤسسة العربية للدراسات والنشر، بيروت (2013).

شارك
تم نشره في

21/09/2014

شارك

تعرف على كيفية ترشيح كتاب لجائزة الشيخ زايد

إتصل بنا
اشترك الآن في رسالتنا الإخبارية
© 2018 جميع الحقوق محفوظة - جائزة الشيخ زايد للكتاب