أخبار

150 ترشيحا في فرع التنمية وبناء الدولة حتى اليوم

د. النجار ” فرع التنمية وبناء الدولة يمثل أهمية كبيرة لاستمرار الباحث في مشاريعه العلمية”
أعلنت جائزة الشيخ زايد للكتاب عن استلام ما يزيد عن 150 ترشيحاً في فرع التنمية وبناء الدولة للدورة السابعة 2012-2013 ، وتتنوع الترشيحات هذا العام في نوع المنتج العلمي حيث تغلبها مواضيع التاريخ والعلوم السياسية والاقتصاد ، وما زالت الجائزة تستقبل الترشيحات حتى نهاية سبتمبر 2012. وقد حصد أربعة باحثين عرب على جوائز فرع التنمية وبناء الدولة خلال السنوات الست الماضية وهم، الأردني الدكتور بشير الخضرا عن كتابه (النمظ النبوي – الخليفي) والبحريني الدكتور باقر سلمان النجار عن كتابه (الديمقراطية في الخليج العربي)، والمصري الدكتور عمار علي حسن عن كتابه (التنشئة السياسية للطرق الصوفية) ، واللبناني الدكتور عبد الرؤوف سنّو عن كتابه (حرب لبنان).

ويستحضر الدكتور باقر النّجار، الفائز بجائزة الشيخ زايد للكتاب للعام 2009، لحظات فوزه التي توّجت سنوات من البحث والتنقيب العلمي قائلاً :”كان الفوز بجائزة الشيخ زايد تتويجاً لسنوات من البحث والحفر العلمي في دراسة منطقة الخليج العربي، والفوز بها كان مفاجئة تضعني في سباق من البحث والـتأصيل العلمي للقضايا والمشكلات في المنطقة. أما عن الباحثين المترشحين في جائزة هذا العام، فيعتقد النجار بأنه “يجب أن يكون العمل المرشح أصيلاً وأن يكون الجهد فيه متواصلاً، وأن يحمل بعض المقاربات النظرية الجديدة؛ فالفوز بهذا الفرع يمثل أهمية كبيرة بالنسبة لكل الباحثين العرب لاستكمال مشاريعهم العلمية بالاضافة لما يحفزه من تبني المنهج العلمي الصحيح والأصيل”.

ومن ناحية أخرى يقول الدكتور سنّو ” إن للجائزة سمعة وقيمة معنوية رفيعتين في الأوساط الثقافية اللبنانية كما هو الحال في بقية الدول العربية، حيث إنها تضع الفائز بها ونتاجه العلمي تحت الأضواء” ويضيف قائلاً ” إن جائزة الشيخ زايد للكتاب قد نجحت في مخاطبة الباحثين بمجالات العلوم الإنسانية من خلال فرع “التنمية وبناء الدولة”، ويضيف “إن الجائزة ذات مصداقية عالية واستقلالية ، تقدر العلم وتشجع المعرفة، فهي لا تعرف التدخلات ولذلك أنصح الباحثين الذين بين أيديهم أعمالاً جدية أن يتقدموا للجائزة ،فسباق الأدب والعلم سباق شرف وتميز.”

ويذكر بأن الجائزة قد فتحت باب الترشيح للدورة السابعة 2012-2013 حتى 30 سبتمبر 2012 في فروعها التسعة، وهي فرع التنمية وبناء الدولة، فرع أدب الطفل والناشئة، فرع المؤلف الشاب، فرع الترجمة، فرع الآداب، فرع الفنون والدراسات النقدية وفرع الثقافة العربية باللغات الاخرى وفرع النشر والتقنيات الثقافية واخيرا فرع شخصية العام الثقافية. وتبلغ القيمة الاجمالية للجوائز في كل الفروع 7 مليون درهم إماراتي.

شارك
تم نشره في

18/07/2012

شارك

تعرف على كيفية ترشيح كتاب لجائزة الشيخ زايد

إتصل بنا
اشترك الآن في رسالتنا الإخبارية
© 2018 جميع الحقوق محفوظة - جائزة الشيخ زايد للكتاب