أخبار

د. سهام الفريح : مساهمات متميزة في مجال النقد الأدبي والبحث العلمي

ظرة على أعضاء الهيئة العلمية لجائزة الشيخ زايد…

يأتي اختيار الدكتورة سهام الفريح عضوا في الهيئة العلمية لجائزة الشيخ زايد للكتاب للإفادة من خبراتها وكفاءتها العلمية، ولذلك يمكنها أن تكون ذات مشاركة فاعلة في اختيار المحكمين الذين توكل إليهم تسمية المرشحين المحتملين لنيل الجائزة.
وكشفت الدكتورة الفريح الأستاذة في جامعة الكويت أن عضويتها في الهيئة العلمية للجائزة جاءت بمثابة تكريم لها ستسهم من خلاله بالجائزة المتميزة التي تتمتع بسمعة علمية واسعة .
ويعد اختيار الفريح وهي ناقدة وباحثة درست الأدب العربي في الجامعات العربية المرموقة إسهاما كبيرا في رفد الجائزة بالكفاءات العربية المتميزة والمتخصصة وذات التاريخ العلمي والأكاديمي المتميز .
وقدمت سهام الفريح إسهامات نقدية متنوعة سواء على المستوى الأكاديمي أو في مساهمتها في تأسيس كثير من المراكز والأقسام العلمية في عدد من المؤسسات العلمية ومراكز البحث العلمي.
وضعت الفريح عدداً من الدراسات الأدبية والنقدية باللغتين العربية والإنجليزية، منها: كتاب “الجواري والشعر في العصر العباسي”، الذي يتناول شكلا من أشكال الأدب في عصر المثاقفة بين الحضارة العربية الإسلامية والحضارات الأخرى.
ويأتي كتابها “الوصايا في الأدب العربي القديم” ليقرأ في هذا الجنس الأدبي الذي يعكس تجليات النزعة الإنسانية في الأدب العربي القديم ، فاستطاعت أن تكشف عن هذه الظاهرة في نشوئها وتطورها وأعلامها. أما كتابها “المرأة والإبداع الشعري” فيكشف عن قضايا أسهمت في تغيير النظرة للمرأة العربية في عصور الأدب العربي القديم، وخاصة ما تمتعت به المرأة من جرأة ثقافية وفكرية سعت من خلالها إلى تحقيق ذاتها، وهذا كفيل بإعطاء المرأة صورتها الحقيقة وتصويب الصورة الخاطئة التي ظلت قارة في أذهان الكثيرين، وهو يحلل شعر المرأة بأسلوب نقدي بعيد عن الإنشائية والنبرة الخطابية، مما أسهم في إظهار الصورة الإبداعية للمرأة وإسهامها الكبير في تشييد معالم الثقافة العربية .
ومن أعمال الدكتورة الفريح المهمة ما يتمثل في دأبها على دراسة معاجم الشعراء ، ومنهم “أوس بن حجر والأعشى وامرؤ القيس والنابغة الذبياني وأهمية هذه المعاجم هي في أنها تضع بين أيدي الباحثين مواد تسهل عليهم كثيرا من أدوات البحث العلمي .
عملت الفريح مستشارة للعديد من المجلات العلمية مثل “عالم الفكر” وسلسلة كتاب “عالم المعرفة” اللتين تصدران عن المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب في دولة الكويت، وعملت أيضا عضو هيئة تحرير لعدد من المجلات العلمية المحكمة التي تصدر عن الهيئات والمؤسسات العلمية والأكاديمية .
وتولت الفريح رئاسة قسم اللغة العربية في جامعة الكويت عام 1985م، وعملت عميدة لكلية الآداب عام 1991م، ورأست لجنة تطوير مناهج اللغة العربية في وزارة التربية في الكويت،عام 1997-1998م. وشاركت في تأليف عدد من الكتب الجامعية في مجالات الأدب والنقد المختلفة.
علاوة على إنها لها إسهامات واضحة من خلال مشاركتها في المؤتمرات والندوات والملتقيات العلمية على مستوى العالم العربي. وقد حصلت الفريح على عدد من الجوائز منها جائزة الباحث المتميز على مستوى جامعة الكويت للعام 2003م، وجائزة رابطة الأدباء عن ديوان ابن قلاقس، وجائزة جمعية لسان العرب لرعاية اللغة العربية، وغيرها من الجوائز.

شارك
تم نشره في

26/12/2011

شارك

تعرف على كيفية ترشيح كتاب لجائزة الشيخ زايد

إتصل بنا
اشترك الآن في رسالتنا الإخبارية
© 2018 جميع الحقوق محفوظة - جائزة الشيخ زايد للكتاب