أخبار

تشكيل جديد لمجلس أمناء جائزة الشيخ زايد للكتاب

أبوظبي، 18 سبتمبر، 2011 – أصدرت هيئة أبوظبي للثقافة والتراث ممثلة بمعالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان رئيس الهيئة، قراراً بتشكيل مجلس أمناء لجائزة الشيخ زايد للكتاب، وذلك ليحلّ مكان اللجنة التنفيذية العليا، والتي أشرفت على الجائزة منذ تأسيسها في عام 2006 ونجحت في إيصال الرسالة الثقافية النبيلة للجائزة التي باتت تمثل إضافة حقيقية للمشهد الثقافي العربي وللمعرفة الإنسانية بشكل عام، ونقطة جذب وتحفيز للثقافة والمثقفين والناشرين العرب، فضلا عن تكريم عدد من الشخصيات الثقافية الدولية التي ساهمت في نقل الثقافة العربية المعاصرة للغرب.

وبحسب القرار الصادر في الخامس من سبتمبر/أيلول 2011، يترأس مجلس الأمناء معالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان رئيس هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، وبعضوية كل من: سعادة زكي نسيبة نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة، وسعادة محمد خلف المزروعي مدير عام هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، وسعادة مبارك المهيري مدير عام هيئة أبوظبي للسياحة، وسعادة جمعة القبيسي نائب المدير العام لهيئة أبوظبي للثقافة والتراث لشؤون المكتبة الوطنية والمشاريع المنضوية تحتها، وسعادة الدكتور عبدالله الخنبشي مدير جامعة الإمارات العربية المتحدة – العين.

هذا وبحسب نص القرار، “يكون مجلس الأمناء هو السلطة العليا المسؤولة عن رسم السياسة العامة لجائزة الشيخ زايد للكتاب بما يحقق أهدافها وأغراضها وتسيير شؤونها”، وله سلطة “ممارسة جميع الأختصاصات اللازمة” من إقرار نظام الجائزة الأساسي وهيكلها التنظيمي وتعيين الأمين العام لها، بالإضافة الى اعتماد أي قرار من شأنه منح أو سحب أو حجب جائزة أي من الفروع التسعة، والإضافة إليها أو حذف أي منها.

ويذكر بأن جائزة الشيخ زايد للكتاب قد أعلنت عن استمرار استقبال الترشيحات للدورة السادسة حتى الأول من أكتوبر القادم في فروعها التسعة وهي: فرع التنمية وبناء الدولة، فرع الآداب، فرع الترجمة، فرع أدب الطفل، فرع المؤلف الشاب، فرع الفنون، فرع أفضل تقنية في المجال الثقافي، فرع النشر والتوزيع، فرع شخصية العام الثقافية، ويتم التقدم للفروع الثماني الأولى من قبل الكاتب أوالمؤلف أو المترجم شخصياً، أما جائزة شخصية العام الثقافية فيتم ترشيحها من خلال المؤسسات الأكاديمية والبحثية والثقافية أو الاتحادات الأدبية والجامعات أو ثلاثه من الشخصيات ذات المكانة الأدبية والفكرية والثقافية.

وكانت لجان الفرز والقراءة لجائزة الشيخ زايد للكتاب قد باشرت أعمالها في إغسطس الماضي، وتستمر لغاية شهر أكتوبر القادم، لتبدء من ثم أعمال لجان التحكيم التي ستصدر التقييم النهائي للأعمال المقدّمة، ويتبعها الإعلان عن الفائزين مطلع شهر فبراير 2012 القادم.

ويذكر أنّ على الراغبين في الاشتراك في الجائزة تعبئة استمارة الترشح الخاصة بأحد فروع الجائزة من خلال الموقع الإلكتروني www.zayedaward.com على أن يكون العمل الإبداعي للمرشح منشوراً في شكل كتاب ، ولم يمضِ على نشره أكثر من سنتين، ومكتوب باللغة العربية – باستثناء جائزة الترجمة، حيث تمنح لمؤلفات مترجمة عن أو إلى اللغة العربية. وعلى المترشح إرسال الاستمارة مع خمس نسخ من العمل المرشح للمكتب الإداري مرفقا بالسيرة الذاتية للمترشح وصورة من جواز السفر، وصورة شخصية.

تم نشره في

19/09/2011

شارك

تعرف على كيفية ترشيح كتاب لجائزة الشيخ زايد

إتصل بنا
اشترك الآن في رسالتنا الإخبارية
© 2018 جميع الحقوق محفوظة - جائزة الشيخ زايد للكتاب